الخميس, 6 تشرين الأول 2022
ميديالوجي... أخبار ع الماشي               قاعات منسّية ومهمّشة.. المكتبات المدرسية مغلقةٌ حتى إشعار آخر               سفير جمهورية أرمينيا بدمشق البروفيسور أرشاك بولاديان: سورية مازالت وستبقى قوية بفضل قيادتها وشعبها وجيشها البطل               مصمِّمة الأزياء هويدا بريدي: سورية انتصرت.. والأهمّ أن تتابع هذا الانتصار بالجدِّ والعمل               يعود تاريخ بعض مقتنياته إلى أكثر من 150 عاماً المتحف المدرسي للعلوم غنى بالموجودات وضعفٌ في الترويج               رقابة معدومة وغياب لإجراءات السلامة والأمان.. مدن الملاهي.. ترخيص بلا شروط وورشات تصنيع بدائية!               مؤسَسَة في رَجُل ورَجُل في مؤسَسَةَ.. الأستاذ الدكتور محمود السيد.. تلك السّيرة الملوّنة               أكثر من 12 ألف طالب عادوا إلى كليّاتها رئيس جامعة الفرات: الأولوية عودة أعضاء الهيئة التدريسية لإعطاء المحاضرات المطلوبة               الفنانة رنا شميس: ما قدّمته الدراما جزء يسير وأقلّ بكثير مما يجري في الواقع              
مجلة جهينة > أرشيف جهينة > العدد 42 تاريخ 1/11/2008 > جمعية شمس.. شباب مثقف سوري
جمعية شمس.. شباب مثقف سوري
شباب مثقف سوري..
ذلك هو الطموح النبيل الذي دفع مجموعة من الشباب السوريين لتأسيس جمعية «شمس» التي تجمع بتكوينها الأحرف الثلاثة الأولى «شباب مثقف سوري».
وشمس.. جمعية ثقافية شبابية غير حكومية، غير ربحية، مستقلة تضم مجموعة من الشباب الواعي الطموح للتميز، الباحث عن النجاح، يحملون في داخلهم، على اختلاف مشاربهم أو تباين آرائهم، بذرة حب العمل وحيوية التطوع والعطاء، فشمس جمعية ثقافية دستورها العمل الجماعي والتكامل بين الآراء.
وتهدف جمعية «شمس» إلى رفع سوية التذوق الفني والجمالي في سورية في ظل التلوث البصري والسمعي الحالي وخاصة بين فئات الشباب والمساعدة في بناء جيل فعال ومسؤول وقادر على اختيار توجهاته المستقبلية ليكون محترفاً ومختصاً في حياته.
بشار شعبان: توجيه الطاقات
ويحدد السيد بشار شعبان رئيس ومؤسس الجمعية طبيعة وطرائق العمل في الجمعية فيقول:
نحن كشباب حوّلنا أفكارنا، من خلال الجمعية ومن خلال العمل التطوعي، إلى واقع، فالشباب يمتلك الطاقة والحماسة ولكن قد لا يعرفون كيفية توجيه طاقاتهم... والجمعية عملت على توجيه هذه الطاقات بما يخدم الجوانب الفنية والثقافية داخل المجتمع. مؤكداً أن العمل التطوعي له خصوصية تنبع من ضمير الإنسان وذاته في سبيل تحقيق هدف نبيل، وهو أيضاً « العمل التطوعي» اختيار يستند إلى إرادة صادقة لذلك تبذل خلاله جهود كبيرة.
ومن أجل المستقبل يقول شعبان: نسعى إلى تعزيز مفهوم العمل التطوعي عند الشباب من خلاله التوجه إلى الجامعات السورية ونشر مفهوم العمل التطوعي وتعزيزه لديهم، بالإضافة إلى تركيز الجمعية على الموهبة والاهتمام بها... فالناس الذين يمتلكون الموهبة هم القادرون على التغيير.

أوركسترا الشباب الأورومتوسطي
أقامت الجمعية منذ تأسيسها أواخر عام 2006 مجموعة من الفعاليات والأنشطة المختلفة فكان أبرزها تأسيس «أوركسترا الشباب الأورومتوسطي» بالتعاون مع برنامج الشباب الأورومتوسطي التابع لمفوضية الاتحاد الأوروبي في سورية والهيئة السورية لشؤون الأسرة وبالاشتراك مع المعهد العالي للموسيقا ومع الأمانة العامة لاحتفالية دمشق عاصمة الثقافة العربية 2008.
تضم الأوركسترا موسيقيين شباباً من بلدان البحر المتوسط والبلدان الأوروبية «الجزائر، تونس، مصر، النمسا، ألمانيا، ايطاليا، رومانيا، وسورية» ويصل عددهم إلى ثمانين شاباً وشابة تتراوح أعمارهم بين الـ 17و25 عاماً.
وقد تم تشكيل هذه الأوركسترا بالتعاون بين شمس وسبع جمعيات ثقافية موسيقية غير حكومية وغير ربحية، مستقلة، حيث اختارت كل جمعية عازفين من بلدها للمشاركة في هذه الأوركسترا والجمعيات هي «جمعية الموسيقا والفن المعاصر من النمسا، جمعية حوارات متباينة الثقافة في الموسيقا- ألمانيا، جمعية طلاب بوخارست في الجامعة الوطنية للموسيقا ـ رومانيا، جمعية الشام الثقافية للصداقة الايطالية السورية من ايطاليا، جمعية آربيجو من الجزائر، جمعية أحباء الابداع الموسيقي من تونس، جمعية الشباب الموسيقي المصري».
وتهدف الاوركسترا إلى الحوار وتبادل المعارف الموسيقية وزيادة الخبرة في مجال العزف الجماعي الاوركسترالي بين الشباب الموسيقي العربي والشباب الموسيقي الأوروبي الذين يتمتعون بالموهبة والاجتهاد والمثابرة بروح محبة وشفافة وبحس الصداقة والابداع..
حفل قصر الأمويين
أحيت فرقة «أوركسترا الشباب الأورو متوسطي» حفلها الأول والكبير في قصر الأمويين للمؤتمرات بدمشق بتاريخ 28/8/2008 بقيادة المايسترو الايطالي ماركو موناري والمايسترو السوري ناهل الحلبي.
وقد قدمت الفرقة مجموعة من المقطوعات الموسيقية العالمية، وبعض المقطوعات لموسيقيين عرب كبار، فقد حضر موتسارت وبيتهوفن وبوتشيني من خلال عدد من المقطوعات، وقدم النمساوي ستيفان هول عملاً خاصاً للأوركسترا. وقدم للموسيقي السوري الكبير الراحل صلحي الوادي «افتتاحية عرب» وكانت هناك مقطوعات عربية أخرى لموسيقيين من فلسطين والجزائر ومصر... ويمكن القول إن هذا الحفل جسد، بشكل ما، حواراً موسيقياً بين الشرق والغرب من خلال هذا التنوع والاختيار الموسيقي.
تمويل فعاليات الجمعية
والصعوبات التي تواجهها
يقول السيد بشار شعبان رئيس الجمعية حول قضية التمويل باعتبارها جمعية مستقلة وغير حكومية: «مع كل مشروع نريد القيام به نقوم بتقديم دراسة وافية له ومن ثم نعرضه على الشركات الخاصة من أجل تأمين الرعاية لتحقيق النجاح لهذا المشروع..» ولكن بطبيعة الحال ليس الأمر بهذه البساطة كما يشير شعبان: «هناك ضعف في انتشار ثقافة العمل التطوعي وتالياً الإيمان بقدرته على الفعل وتحقيق الغاية منه حسب ماترى بعض تلك الشركات، فالعمل التطوعي ثقافة جديدة في مجتمعنا، والمشاريع الثقافية التي تعتمد على الموهوبين الشباب لا تلقى الكثير من الدعم، فبعض الشركات ترعى حفلات النجوم، في حين نرى أن دعم مثل هذه المشاريع يحقق لتلك الشركات الغاية والرواج ربما أكثر من رعاية النجوم..».

أنشطة لجمعية شمس:

منذ انطلاقتها حرصت جمعية شمس على تأسيس وإقامة مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي دلت بالفعل على توجهها وأهدافها، وهنا نذكر بعضاً منها:
ـ تنظيم مسرحية فنية للأطفال الأيتام بالتعاون مع جمعية الندى في 27/10/2006.
ـ تنظيم حفل موسيقي في دار الأسد لفرقة التخت النسائي الشرقي في 29/10/2006.
ـ المشاركة في تنظيم ماراتون المكفوفين مع جمعية بنا 3/11/2006.
ـ تنظيم أمسية أدبية بعنوان «فلسفة الحب عند جبران» الأديبة ندى الكحال 15/4/2007.
ـ تنظيم أمسية أدبية تكريمية للكاتبة ألفة الأدلبي في 23/6/2007.
ـ المشاركة بتنظيم مهرجان الجاز 2/7/2007.
ـ المشاركة في ملتقى الشباب العربي للعمل التطوعي 10/7/2007.
ـ المشاركة في تنظيم معرض فرص العمل مع جمعية رواد الأعمال الشباب 12/7/2007.
ـ المشاركة بيوم العمل التطوعي الذي تنظمه الأمم المتحدة 5/12/2007.
أضف تعليقك
* اسمك :
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
حرف متبقي للمشاركة