الخميس, 6 تشرين الأول 2022
ميديالوجي... أخبار ع الماشي               قاعات منسّية ومهمّشة.. المكتبات المدرسية مغلقةٌ حتى إشعار آخر               سفير جمهورية أرمينيا بدمشق البروفيسور أرشاك بولاديان: سورية مازالت وستبقى قوية بفضل قيادتها وشعبها وجيشها البطل               مصمِّمة الأزياء هويدا بريدي: سورية انتصرت.. والأهمّ أن تتابع هذا الانتصار بالجدِّ والعمل               يعود تاريخ بعض مقتنياته إلى أكثر من 150 عاماً المتحف المدرسي للعلوم غنى بالموجودات وضعفٌ في الترويج               رقابة معدومة وغياب لإجراءات السلامة والأمان.. مدن الملاهي.. ترخيص بلا شروط وورشات تصنيع بدائية!               مؤسَسَة في رَجُل ورَجُل في مؤسَسَةَ.. الأستاذ الدكتور محمود السيد.. تلك السّيرة الملوّنة               أكثر من 12 ألف طالب عادوا إلى كليّاتها رئيس جامعة الفرات: الأولوية عودة أعضاء الهيئة التدريسية لإعطاء المحاضرات المطلوبة               الفنانة رنا شميس: ما قدّمته الدراما جزء يسير وأقلّ بكثير مما يجري في الواقع              
مجلة جهينة > أرشيف جهينة > العدد 42 تاريخ 1/11/2008 > الدراما السورية أولا.. والمصرية ثالثا
الدراما السورية أولا.. والمصرية ثالثا
ما إن انتهى رمضان حتى سارعت العديد من الشركات الخاصة المعنية بالإعلام والإعلان، وبعض المواقع الألكترونية والوسائل الصحفية، إلى إجراء العديد من الاستفتاءات والدراسات حول الأعمال الرمضانية الأكثر مشاهدة من قبل الجمهور العربي.
فقد قدمت ثلاث شركات تسويق إعلاني «mindshare, Ipsos – PARC» دراسات أكدت أن «باب الحارة» حقق أعلى نسبة مشاهده بين المسلسلات العربية... فيما أجرى موقع «العربية نت» استفتاء شارك فيه أكثر من 60 ألف مشاهد أكد أكثر من نصفهم أن الدراما السورية كانت الأكثر مشاهده خلال رمضان المنصرم، فيما حلت الدراما الخليجية ثانية وتلتها المصرية.
وقد قال أكثر من 50 بالمئة من المشاركين إن المسلسلات السورية جاءت أولاً في اختياراتهم لمشاهدة الأعمال الرمضانية، وهكذا احتل باب الحارة نسبة عالية جداً من المشاهدة، كما حظي مسلسل «أسمهان» بنسبة مشاهدة عالية بسبب ماقدمه من كشف فكري وفني لواحدة من نجوم الفن العربي في حياتها وإبداعها.
واللافت في هذا الاستفتاء حلول الدراما الخليجية بعد الدراما السورية ولكن بنسبة عشرين بالمئة فقط، وتميز بينها سلسلة «طاش ما طاش» الذي أثار جدلاً ونقداً إعلاميين.
وقد تلقت الدراما المصرية ضربة لافتة من المشاهدين باختيارها ثالثة وبنسبة 19 بالمئة لتحل بعد الدراما السورية والخليجية. وقد أثار هذا الأمر الكتاب والفنانين المصريين، وأبدى الكاتب والسيناريست المصري المعروف أسامة أنورعكاشة استياءه من المستوى الضعيف للدراما المصرية هذا العام. أما الدراما الأردنية فقد حلت رابعة وحازت على عشرة بالمئة من أصوات الذين شاركوا في هذا الاستفتاء.. ويمكن الإشارة إلى مسلسل «عيون عليا» الذي حظي بالمتابعة والنجاح.
أضف تعليقك
* اسمك :
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
حرف متبقي للمشاركة