الخميس, 6 تشرين الأول 2022
ميديالوجي... أخبار ع الماشي               قاعات منسّية ومهمّشة.. المكتبات المدرسية مغلقةٌ حتى إشعار آخر               سفير جمهورية أرمينيا بدمشق البروفيسور أرشاك بولاديان: سورية مازالت وستبقى قوية بفضل قيادتها وشعبها وجيشها البطل               مصمِّمة الأزياء هويدا بريدي: سورية انتصرت.. والأهمّ أن تتابع هذا الانتصار بالجدِّ والعمل               يعود تاريخ بعض مقتنياته إلى أكثر من 150 عاماً المتحف المدرسي للعلوم غنى بالموجودات وضعفٌ في الترويج               رقابة معدومة وغياب لإجراءات السلامة والأمان.. مدن الملاهي.. ترخيص بلا شروط وورشات تصنيع بدائية!               مؤسَسَة في رَجُل ورَجُل في مؤسَسَةَ.. الأستاذ الدكتور محمود السيد.. تلك السّيرة الملوّنة               أكثر من 12 ألف طالب عادوا إلى كليّاتها رئيس جامعة الفرات: الأولوية عودة أعضاء الهيئة التدريسية لإعطاء المحاضرات المطلوبة               الفنانة رنا شميس: ما قدّمته الدراما جزء يسير وأقلّ بكثير مما يجري في الواقع              
مجلة جهينة > أرشيف جهينة > العدد 79 تاريخ 24/9/2015 > مصورون سوريون.. عشقوا عدسة الكاميرا ليصنعوا صورة أبلغ من الكلام
مصورون سوريون.. عشقوا عدسة الكاميرا ليصنعوا صورة أبلغ من الكلام
جهينة - نسرين إسماعيل هاشم:

مبدعون في أعمالهم وأفكارهم، عشقت أناملهم الكاميرا، عايشوا الناس من خلالها، توحدت رؤاهم وعدستها ليصنعوا صورة فنية أبلغ من الكلام، معلنين بصماتهم الخاصة في عالم الفن، مصورون سوريون لهم سجل حافل في الوسط الفني وأعمالهم تخطّت حدود الوطن لتصل إلى العالمية، «جهينة» تسلط الضوء على بعض الأسماء السورية في هذا المجال:
الفنان حنا ورد
مدير تصوير، ومصمم إضاءة، ومنتج، مواليد عام 1950.
حاصل على ماجستير فنون في «التصوير السينمائي والتلفزيوني» من المعهد العالي للسينما في موسكو VGIK عام 1978.
اختص في تصوير الخدع السينمائية لمدة عام (1978-1979)، ومن ثم عمل في المؤسسة العامة للسينما في دمشق كمدير تصوير ومصور سينمائي لمدة عشرين عاماً (1980-2000).
عمل كمخرج ومدير إنتاج لكثير من الأعمال الوثائقية والإعلانية التي صُوّرت في سورية من قِبل شركات إنتاج لبنانية وأجنبية.
ساهم في تحضير وتصنيع المعدات الهندسية (الميكانيكية والكهربائية) في كافة الأفلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية التي عمل بها.
درّب المساعدين الفنيين على استخدام أجهزة «الدولي» الحديثة و»الكرين» في الأفلام السينمائية وحاضر ودرّب على مادة التصوير في عدد من الورشات التدريبية.
المهارات التصويرية التي يتمتع بها: التصوير السينمائي والتلفزيوني تحت الماء، التصوير الجوي من طائرات الهليكوبتر وطائرات القفز المظلي الحر والعادي، وتصوير أفلام الصور المتحركة، كرتون ومعجون، واتبع دورات تدريبية في عدد من الشركات المصنّعة للمعدات السينمائية والتلفزيونية: كاميرات– إضاءة– كرين دولي.
رغم عمله في العديد من الأفلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية، إلا أن فيلمي «وقائع العام المقبل» و»الكومبارس» يحتلان حيزاً هاماً في ذاكرته.
أهم الأعمال السينمائية والتلفزيونية التي شارك فيها:
مدير تصوير ومصور في الفيلم الوثائقي «المنام» إخراج محمد ملص عام 1980 في بيروت.
مصور في الفيلم الروائي «حادثة النصف متر» إخراج سمير ذكرى عام 1981 في دمشق.
مصور في الفيلم الروائي «أحلام المدينة» إخراج محمد ملص عام 1983 في دمشق.
مدير تصوير ومصور في نحو «80 فيلماً إعلانياً سينمائياً» إخراج نجدة أنزور في الأردن عام 1981 – 1984.
مدير تصوير ومصور في الفيلم الروائي «وقائع العام المقبل» إخراج سمير ذكرى عام 1985 دمشق.
إخراج وتصوير مجموعة من «الأفلام والبرامج الطبية» عام 1986– 1988 أثناء خدمة العلم.
من الجوائز التي حصل عليها: جائزة «أحسن تصوير وإضاءة» عن مسلسل «الجوارح» وعن الفيلم التلفزيوني «نور وظلال» في مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون الأول عام 1995.
جائزة أفضل فيلم من مهرجان القاهرة السينمائي بالقاهرة عن فيلم «تراب الغرباء» عام 1998.
الجائزة البرونزية من مهرجان دمشق السينمائي عن فيلم «تراب الغرباء» عام 1999.
الجائزة البرونزية من مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون الخامس بالقاهرة عن مسلسل «باب الحديد» عام 1999.
جائزة أحسن تصوير عن الفيلم الروائي «باب الغرباء» في مهرجان السينما العربية الأول في البحرين عام 2000.

الفنان سمير كامل جبر
ولد في مدينة شهبا عام 1946 شارك في الدراما والسينما السورية في إدارة التصوير والإضاءة وإخراج أكثر من 70 مسلسلاً تلفزيونياً وفيلماً سينمائياً.
حصل على ماجستير في التصوير السينمائي والتلفزيوني عام 1973، انتسبت لنقابة الفنانين عام 1973.
درس في المعهد العالي للفنون السينمائية في موسكو.
حصل على دكتوراه فنون سينمائية عام 1984.
مع بداية حرب تشرين التحريرية، تطوع للتصوير على الخطوط الأمامية من أجل تصوير عملية الإنزال ورفع العلم السوري على مرصد جبل الشيخ، وذهب معه في هذه المهمة كل من مساعد المصور عدنان نساف، والمصور الفوتوغرافي بشير شحرور.
محاضر متفرغ (برتبة أستاذ مساعد): جامعة اليرموك– كلية الفنون الجميلة– قسم الدراما– تخصص سينما وتلفزيون 1998 وحتى الآن– الأردن.
أستاذ مساعد: جامعة الفاتح– كلية الفنون والإعلام– تخصص سينما وتلفزيون من العام 1989 ولغاية عام 1992 في ليبيا.
محاضر ومشرف في وزارة التربية– دورات تأهيل البرامج التعليمية التلفزيونية.
محاضر ومدرب: التلفزيون الليبي– دورة تصوير البرامج الإخبارية– طرابلس.
خبير في المكتب الفني الاستشاري: التلفزيون العربي السوري– المكتب الفني الاستشاري– 1988- 1989.
رئيس دائرة الرسوم المتحركة: التلفزيون العربي السوري– 1992– 1998.
أمين شعبة التصوير: كلية الفنون الجميلة والتطبيقية– جامعة الفاتح– ليبيا 1989- 1990.
أمين شعبة السيناريو والإخراج والتصوير: كلية الفنون الجميلة والتطبيقية– جامعة الفاتح– ليبيا 1990– 1991.
منسق تخصص الدراما: كلية الفنون الجميلة– جامعة اليرموك– الأردن 1999– 2000.
لديه العديد من المؤلفات العلمية: مدخل إلى التصوير الثابت والمتحرك – وزارة التربية، الكاميرات التلفزيونية– وزارة التربية، البصريات السينمائية والتلفزيونية– جامعة اليرموك، الإضاءة السينمائية والتلفزيونية– جامعة اليرموك، تقنيات كتابة السيناريو– جامعة اليرموك.
الأبحاث العلمية: بحث بعنوان الأسطورة والشاشة: مجلة (VGIK) المعهد العالي للفنون السينمائية– موسكو (باللغة الروسية).
بحث بعنوان الوسائل التعبيرية لأفلام الخيال العلمي: مجلة (VGIK) المعهد العالي للفنون السينمائية– موسكو (باللغة الروسية).
بحث بعنوان الإمكانات التعبيرية للمشهد في السيناريو السينمائي: مجلة الأكاديمي– كلية الفنون الجميلة– بغداد.
بحث بعنوان الأطفال وجوهر التجربة التلفزيونية– الجامعة الأردنية.
الدورات التدريبية: دورة في المؤثرات التلفزيونية الخاصة: تلفزيون موسكو المركزي– موسكو 1982.
دورة في تشغيل أجهزة أفلام الكرتون: شركة هورديل نيلسون– لندن 1985.
دورة في إخراج المعارك الحربية (البايروتكنيك): أستوديو موسفيلم– موسكو 1987.
شارك في العديد من المؤتمرات والندوات السينمائية والتلفزيونية في العديد من الدول العربية والعالمية: مهرجانات دمشق السينمائية، مهرجان موسكو السينمائي، مهرجان طشقند السينمائي، مهرجان لايبزيغ السينمائي، مهرجان برلين السينمائي، مهرجان القاهرة السينمائي. وقد شارك في العديد من الندوات التي كانت تقام على هامش هذه المهرجانات.
مثل التلفزيون العربي السوري في العديد من هذه المهرجانات والمؤتمرات. وكانت آخر مشاركة له كمندوب عن التلفزيون العربي السوري في الندوة التي أقيمت في جامعة الدول العربية في القاهرة حول أفلام الأطفال 1995.
حازت العديد من الأعمال الفنية السينمائية والتلفزيونية التي شارك بها على عدد من الجوائز العربية والعالمية.
تمنى من الدراما السورية في أحد لقاءاته أن يكون هناك صدق في الطرح بشكل أساسي في الأعمال، وأن يختاروا فناناً مبدعاً وراء كل عمل فني قادر على إيصال فكرته بشكل جميل محبب للناس وليس منفراً. وأضاف: في الدراما السورية يجب أن ينكسر قيد الشكليات.. الدراما السورية وصلت، ويجب أن نحافظ على مكانتها، وإذا بقينا نفكر بمنطق المادة أولاً فإننا سنتراجع، وأنا متفائل بالمخرجين والمؤلفين الشباب الذين يقودون عجلة الدراما والفن في سورية.

الفنان هشام المالح
مصور سينمائي ومدير تصوير مواليد 30 آذار عام 1951.
حاصل على بكالوريوس في التصوير السينمائي من المعهد العالي للسينما- أكاديمية الفنون القاهرة 1977.
حصل على دبلوم التصوير الضوئي من مركز التصوير الضوئي ضمن مديرية الفنون الجميلة في دمشق.
كان مدرباً ومحاضراً في اتحاد الإذاعات العربية بمجال التصوير والإضاءة.
عضو في لجنة صناعة السينما والتلفزيون وعضو في نقابة الفنانين بمرتبة فنان ممتاز.
عضو في لجنة امتحانات العضوية في نقابة الفنانين، حاصل على براءة تقدير من نقابة الفنانين.
يعّرف المالح التـصوير بأنه فن سرد القصة بواسطة تكوين الصورة والضوء والجو العام الذي يبدعه مدير التصوير.
بدأ حياته المهنية مشاركاً في العديد من التجارب السينمائية منها: الكفرون، حب الحياة، الآباء الصغار، الحدود، الشمس وغيرها.
له العديد من التجارب الدرامية السورية منها: مرايا، يوميات مدير عام، جميل وهناء، عيلة خمس نجوم، أيام الغضب، هوى بحري، الطويبي وغيرها الكثير.
توفي المالح عام 2014عن عمر ناهز 63 عاماً، تاركاً خلفه أعمالاً عديدة ببصمته الخاصة.
نعاه صديقه العزيز الفنان أيمن زيدان فقال: (تستمر لعبة الموت بخطف مبدعي الزمن الجميل.. هشام المالح أهم مدراء التصوير في سنوات ألق الدراما السورية يرحل وفي تاريخه شهادات إبداع حقيقي.. رحمك الله يا صديق مشوارنا الفني.. ربما لم تنصفك الدنيا لكني آمل أن ينصفك التاريخ).
أضف تعليقك
* اسمك :
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
حرف متبقي للمشاركة